مقالات

موسم جني التمور بالوادي على غرار العديد من ولايات الجنوب و ككل سنة ، أصحاب النخيل على موعد في فصل الخريف بموسم جني التمور بوادي سوف و وادي ريغ، حيث يتوجه الفلاحون مبكرين نحو غيطانهم (بساتين النخيل)، أين يقومون بقطع عراجين التمور بأنواعها كالغرس و دقلة نور. يستخدم الفلاحون في ذلك آلات و أدوات تقليدية وعصرية تساعدهم في جني التمور، التي ستفرز لاحقا وتوضب وتخزن بطرق تقليدية وحديثة ليتم بيعها واستهلاكها طوال السنة، و يمثل يوم "قطع التمر" يوم فرحة بالنسبة للفلاح و للأسرة التي تمتلك غيطان، فالجميع يشارك و يفرح. للإشارة إن الوادي عرفت هذه السنة وفرة كبيرة للتمور و هي المعروفة عالميا بجودتها العالية و مذاقها الممتاز. فقد قال أمير الشعراء احمد شوقي واصفا التمر: طعام الفقير و حلوى الغني و زاد المسافر و المغترب ساجدة

"الغوط" عبقرية الرجل السوفي الغوط هو بستان أو مجموعة من النخيل مغروسة على عمق كبير في الأرض. مصنف كإرث إنساني عالمي حسب منظمه الفاو . فمنذ قرون تحدى الرجل السوفي بعبقريته، قساوة الطبيعة واخترع نمطا فريدا...

أعداد المجلة